سياسة الخصوصية

مجموعة أخبار

الثلاثاء، 13 ديسمبر، 2016

«داعش» يعلن مسؤوليته عن تفجير الكنيسة البطرسية واسم المنفذ

آثار تفجير الكنيسة البطرسية بالعباسية، 11 ديسمبر 2016. - صورة أرشيفية
أورد موقع سايت، الذي يرصد الحركات الإسلامية المتشددة، بيانًا لتنظيم داعش الإرهابي، مساء الثلاثاء، يعلن فيه مسؤوليته عن تفجير الكنيسة البطرسية الذي وقع، صباح الأحد.
وأعلن تنظيم داعش الإرهابي أن اسم مفجر الكنيسة البطرسية يدعى «أبوعبدالله المصري»، مضيفا أنه فجر حزامه الناسف وسط جموع المصلين في الكنيسة البطرسية وأسقط نحو 80 شخصًا بين شهيد وجريح.
المصدر اليوم السابع

بالفيديو.. #عمرو_أديب يمسك برأس منفذ حادث #الكاتدرائية على الهواء


عرض الإعلامي عمرو أديب، رأس الإرهابي محمود شفيق، منفذ حادث الكاتدرائية، على الهواء، من داخل معمل البحث الجنائي بعد تجميعها.

ووجه الإعلامي خلال برنامجه «كل يوم»، المذاع على قناة «أون إي»، التحية لوزارة الداخلية، قائلًا: «أنا آسف إني بعرض هذه الصور؛ ولكن كان لا بد من عرضها حتى نثبت للمشككين في الصور التي عرضت أنها حقيقية، ومن لديه تشكيك في أي درجة من التقاضي لدينا أكثر من 40 قطعة أخرى بـ DNA تثبت أنها للإرهابي محمود شفيق منفذ العملية الغاشمة»

المصدر قناة ontv

الأحد، 11 ديسمبر، 2016

سيده هي التي ارتكب تفجير كنيسة الكاتدرائية بوضع قنبله داخل حقيبه سيدات


العمليات الارهابيه مازالت خطر علي الدوله المصريه فلا تلاحق أن تسد الثغرات من الحود او داخل المحافظات، واليوم حدث أمر أليم حيث اليوم تم عمل تفجير ارهابي وقع في كنيسة ملحقة بالكاتدرائية المرقسية في منطقة العباسية بالقاهرة، وقد راح ضحايا هذا الانفجار 26 شخصا حتي الان وسيتم كتابه الرقم النهائي للضحايا بعد أن يتم نشره رسمياً من وزاره الصحه.
وقد تم الاعلان عن منفذ الهجوم حيث أكد عماد خليل مسئول الملف القبطي بجريدة “المصري اليوم”، بأن منفذ هذه العمليه الارهابيه “سيده” لأنه تم العثور علي القنبله داخل إحدي حقائب السيدات وتم وضعها أسفل الكراسي الموجوده داخل الكنيسه، والصحفي خليل تم عمل حوار معه علي قناه On live يشرح بالفصيل ماذا حدث للكنيسه بعد الانفجار وسيتم نشر هذا الفيديو هنا.
وفي الجانب الاخر للرئيس عبد الفتاح السيسي معلن أسفه علي ما حدث اليوم وقرر الحداد العام في البلاد لمدة ثلاثة أيام، حداد علي الارواح التي زهقت اليوم، وكان غاضب غضب شديد قائلا في بيان له “القصاص العادل لضحايا هذا الحادث”.